يُظلِلنَنـا ولا نتجاوزهُنْ .. نَراَهُنْ ولا نعرِف مِمَّا هُنْ !!

 

سبحآن من خلق السمآء ممآ لانعلم ..

وجعلها كل يوم في شكلٍ و لون ٍورسمٍ و فنْ..

 

alt

وقد رأيتها بيضآء ناصعه وأخرى بسوادٍ حآلكـ

وكانت ذات يومٍ كحليه و ليلكيـه وذهبيـه ، وتدرجت بالسمآوي امتزاجاً بالبرونزي بشكل آسر..

وتلونت بالأحمر والزهر واندمجت مع البنفسجي..

وتارةً يعبث بصفآء زرقتها رسم عشوآئي بطباشير السُحُب النقيه ..

 

وكآنت في احدى ليآلي ا الفجر البآرده مزدآنةً بالنجوم اللآمعه المتناثره على كآمل صفحتها

كـ قطعة قماش فآخره لمُصمِمْ راقي مُلئت بقطع السوارفسكي المتناثره باحجام مختلفه

كل قطعةٍ تبآهي الاخرى بقدرتها على لفت الانظار و حبس الانفاس ببريقها المتوهج

فكلمآ أمعنت النظر إلى جزء حآلك السود في السمآء

يفآجئني بريق يظهر فجأه ثم يخفت

 

تروقني الطبقآت المتداخله في السمآء الخريفيه للغيـوم

و حينها تختلف سرعه سير طبقاتها بقدرة ربها

واتنتعش روحي عندما ارى هيبـة السحآب المُسيّر .. وسعة هذا الكون ..وعظمة السمـآء

 

فأتذكّر ..

 

{ أوليس الذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم ۚ بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ }

سبحان من له ملكوت كل شيئ .. ويسجد لعظمته كل شيئ

سبحان من ليس كمثله شيئ

سبحانك اللهم ربي

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق